تمهيد – تعلّم الاقتصاد الكلي بسهولة مع عالبورصة (مرجع اقتصادي شامل)

281

تمهيد – تعلّم الاقتصاد الكلي بسهولة مع عالبورصة (مرجع اقتصادي شامل)

الاقتصاد الكلي

يمس الاقتصاد الكلي حياة الأفراد بصور متعددة. من أمثلة ذلك: الدخل الذي نحصل عليه من سوق العمل ومعدلات الفائدة المفروضة على الرهون العقارية وبطاقات الائتمان والتقلبات التي تحدث في سوق الأوراق الماليّة.

الاقتصاد الكلي

بالإضافة إلى ذلك، تطالعنا وسائل الإعلام يوميًّا بعناوين اقتصادية رئيسية من أمثلة: “عودة البطالة” و “انخفاض سعر الدولار” و “انتشار العجز التجاري“، إلى جانب تعليقات عن السّياسات الماليّة والنقدية الفيدرالية وتأثيرها على الأمور الاقتصاية المهمّة، مثل التضخم والبطالة والضّمان الاجتماعي والرعاية الصّحية.

على مر التاريخ، تجلى تأثير الاقتصاد الكلي بشكل كبير. على سبيل المثال، أدت المباحثات التي دارت حول جدوى تطبيق نظام مصرفي مركزي في بداية حكم الرئيس الأمريكي “جورج واشنطن” إلى التعجيل بظهور الأحزاب السّياسية القومية الأمريكية. على الناحية الأخرى، عارض “توماس جيفرسون” زعيم الجمهوريين الديمقراطيين – الذي ادعى اختراق البنك المركزي لحقوق الدولة وبالتالي عدم دستوريته – النظام المصرفي “الفيدرالي” بكل قوة؛ وأيده في ذلك بشدة “أليكسندر هاملتون” والحزب الفيدرالي.

تعد فترة الكساد الأعظم (1929 – 1939) مثالًا آخر على أهمية الاقتصاد الكلي؛ حيث شكّلت هذه الفترة تجربة قاسية على كل من “الولايات المتحدة” و”العالم الغربي، وأدت إلى التدخل السّياسي الفعلي للحكومة الفيدرالية في محاولة لتخفيض معدل التضخم والوصول إلى العمالة الكاملة وتحقيق نمو اقتصادي قوي.

على الرغم من أهمية الاقتصاد، فإنه لا يزال هناك قدر من الغموض يحيط به. ويرجع ذلك لسببين مهمين:

  • لغة الاقتصاد:

الاقتصاد الكلي

غالبًا ما يستخدم خبراء الاقتصاد مصطلحات غريبة (مثل “الضغوط التضخمية الناتجة عن زيادة التكاليف”)، بالإضافة إلى تعليقات غامضة مثل: “إن هذا الاقتصاد في أمس الحاجة إلى إجراءات فعّالة من شأنها تدعيم الثقة”. وجدير بالذكر أن للاقتصاد لغته الخاصة التي يجب التعامل معها كأية لغة أجنبية؛ بمعنى أنّه يجب التدرب عليها حتى يمكن إتقانها وتحدثها بطلاقة. ولحسن الحظ، فإن عدد الكلمات الاقتصادية الغربية محدود، ويمكن تعلم لغة الاقتصاد بصورة أسرع من اللغة الفرنسية أو اليابانية على سبيل المثال.

بناءً على ذلك، يستخدم هذا المرجع مصطلحات علم الاقتصاد الكلي بطريقة مباشرة ودقيقة لمساعدة القارئ في فهمها. وتلقي الأمثلة المذكورة في هذا المرجع – عن الأحداث الحالية والتاريخية المتعلقة بالاقتصاد الكلي –  الضّوء على أهمية بعض المفاهيم بعض المفاهيم الرئيسية في علم الاقتصاد الكلي، على أمل أن يكون هذا الأسلوب خير معين للقارئ على تعلم لغة الاقتصاد.

إضافة لما سبق، يضم المرجع مسردًا كاملًا لمصطلحات الاقتصاد الكلي وتعريفاته، بحيث يمكن استخدامه كمرجع سهل وسريع.

  • الرياضيات الاقتصادية:

الاقتصاد الكلي

يعتقد كثير من الناس أن فهم الاقتصاد يتطلب معرفة قدر كبير من المعلومات عن الرياضيات. لكن هذا المفهوم غير صحيح؛ ففهم الاقتصاد بصورته الأساسية لن يحتاج لاستخدام عمليات حسابية معقدة. وعلى الرغم من أنّه غالبًا ما يتم فيه استخدام رسوم بيانية لتوضيح نظريات معينة، فالشئ الإيجابي في الأمر هو أنّه يوجد رسم بياني واحد (هو الرسم الخاص بالعرض والطلب) يغطي جوانب كثيرة به. وبالتالي، عند فهم هذا الرسم البياني يمكن فهم بقية الرسومات بسهولة. ولقد تم تخصيص أول جزء في المقدمة لتوضيح كيفية استخدام الرسومات البيانية في الاقتصاد؛ ويشمل شرحًا للرسم البياني الأساسي الخاص بالعرض والطلب.

إن الهدف من هذا المرجع الذي بين يديك يتمثل في الإجابة عن الأسئلة التي تدور في ذهن الكثيرين عن الاقتصاد الكلي، خاصة بعد قراءة مقالات عنه في الصحف أو مشاهدة برامج تليفزيونية تدور حوله. وجدير بالذكر أن هذا المرجع يقدم طريقة فريدة لتعلم الاقتصاد الكلي حيث:

  • يتناول الاقتصاد العالمي كموضوع أساسي (في حين تتولى الكثير من كتب الاقتصاد الكلي الأخرى مناقشته في الفصول الأخيرة بصورة هامشية)، كما يتطرق لمناقشة قضايا عالمية في فصول خاصة بسياسات “الولايات المتحدة”. إضافة لذلك، يضم أمثلة عن قضايا عالمية حالية، مثل البنك المركزي الاوروبي، والسّياسة المصرفية المركزية الخاصة ب “الصين:.
  • يذكر بعض الأمثلة التاريخية الاقتصادية (مثل الكارثة الاقتصادية التي حدثت في بريطانيا عام 1720 بسبب شركة “ساوث سي”، وأزمة البترول في السبعينيات) التي توضح التحديات المتكررة التي تواجه النمو الاقتصادي.
  • يشمل اختبارًا قصيرًا ملحقًا بكل فصل – تليه الإجابات الخاصه به – لإمداد القارئ بتقارير تقييمية عن مدى تقدمه في فهم المحتوى.
  • يضم اختبارين نهائيين (مكونين من 120 سؤالًا) يشملان الموضوعات الرئيسية كلها التي يدرسها طلاب الجامعات في الدورات التمهيدية لعلم الاقتصاد الكلي، هذا بالإضافة إلى إجابات مفصلة للأسئلة المتوفرة في كل منهما لتعميق فهم القارئ.
  • يضم مسردًا شاملًا للمصطلحات؛ وهو الذي يعد وسيلة سريعة وسهلة للبحث عن مصطلحات الاقتصاد الكلي واستخداماتها في هذا المرجع.
تعليقات
%d مدونون معجبون بهذه: