الفيدرالي و الإنتخابات الألمانية و كوريا الشمالية….نظرة أسبوعية على أبرز الأحداث

الفيدرالي و الإنتخابات الألمانية و كوريا الشمالية....نظرة أسبوعية على أبرز الأحداث
45
الفيدرالي و الإنتخابات الألمانية و كوريا الشمالية....نظرة أسبوعية على أبرز الأحداث
الفيدرالي و الإنتخابات الألمانية و كوريا الشمالية….نظرة أسبوعية على أبرز الأحداث

نظرة عامة:

أعطى الفيدرالي الأمريكي الأسبوع الماضي حياة جديدة للدولار الأمريكي، على الرغم من تفاوت البيانات الاقتصادية الأمريكية و الأعصاير التي ضربت البلاد، إلا أنها لم تؤثر على الفيدرالي الأمريكي في قرارته، حيث أكد الفيدرالي أن مازال هناك رفع للفائدة مرة أخرى خلال هذا العام، رافق هذا التأكيد خطة من الفيدرالي لتخفيض الميزانية مما دفع الدولار لإرتفاع حاد في نهاية تداولات يوم الأربعاء الماضي و لكن لم ينجح الدولار في تمديد هذا الإرتفاع أمام العملات، حيث أنهى الدولار تداولاته أمام الاسترليني و الين الياباني و الكندي و الاسترالي على إرتفاعات طفيفة، و لكنه فشل أمام اليورو و النيوزيلندي و انهى الأسبوع على هبوط.

على صعيد الباوند، فشلت تيرايزا ماي في إعطاء الباوند أي دفعة للأرتفاع خلال خطابها يوم الجمعة، لم تُعطي ماي أي شيء واضح بخصوص البريكست و لم تذكر شروط الإنفصال المتوقعة من الإتحاد الأوربي (الغرامة المالية المتوقع دفعها للإتحاد الأوروبي)، مما قد يعطي تفسيراً إلى أن مازال الأمر مفتوح للمناقشات أو أنه لم يتم إحراز أي تقدم في المفاوضات، مما دفع الباوند للهبوط أمام الدولار يوم الجمعة لينهي تداولاته الأسبوعية عند مستويات 1.3190 ، لا توجد أخبار قوية على الباوند هذا الأسبوع، و لكن ستتجه أنظار المستثمرين إلى كارني رئيس بنك انكلترا لتسمع ما سيقوله في حديثه يوم الخميس، ربما يُحدث هذا الخطاب تحريك للباوند أمام العملات.

يعتبر هذا الأسبوع 25: 29 سبتمبر من الأسابيع متوسطة الأهمية من الناحية الأخبارية، أبرز ما سيصدر هذا الأسبوع سيكون مبيعات المنازل الجديدة في أمريكا (يوم الثلاثاء)، و طلبات السلع المعمرة في أمريكا و الناتج المحلي البريطاني (يوم الأربعاء)، و نفقات الإستهلاك الشخصي في أمريكا (يوم الخميس)، و مؤشر أسعار المستهلكين لمنطقة اليورو (يوم الجمعة). و ستكون كل الأنظار متجه إلى الإنتخابات الألمانية و ما ستسفر عنه هذا السبت، بالرغم من أن كل التوقعات تشير إلى فوز ميركل لولاية رابعة إلا أن درس البريكست و ترامب يجعلنا ننتظر حتى تظهر النتائج النهائية لذلك ربما يفتتح اليورو عى فجوة سعرية، فيجب علينا التمهل و عدم التسرع حتى يكون كل شيء واضح، و يجب على كل المستثمرين متابعة التوترات الجارية بين كوريا الشمالية و أمريكا لأن إذا حدث الأسوء قد يجن جنون سوق الفوركس و نرى إنهيار ل بعض العملات.

اليورو دولار من الناحية الفنية:

بالنظر على زوج اليورو دولار، سنجد أن الزوج كان في تداولات ضعيفة طوال أيام الأسبوع حيث صعد الزوج 100 نقطة تقريباً مع بداية تداولات الأسبوع و لكن جاء الفيدرالي الأمريكي بقرارته كما ذكرت مسبقاً و أعطى قوة للدولار الأمريكي و هبط الزوج من مستويات 1.2020 إلى مستويات 1.1865 و لكنه سرعان ماصعد مرة أخرى و انهى تداولاته الأسبوعية عند مستويات 1.1945

اليورو دولار يتداول فوق مستويات دعم قوية 1.1850
اليورو دولار يتداول فوق مستويات دعم قوية 1.1850

توقعاتنا:

بالنظر إلى الشكل الذي أمامنا سنجد أن الزوج يتداول فوق مستويات دعم قوية 1.1850 ، حيث لم يكسر الزوج هذه المستويات منذ نهاية شهر أغسطس الماضي مدعوماً بالمتوسط المتحرك 50 على الإطار الزمني اليومي، و كما ذكرت أن الإنتخابات الألمانية قد تُحدث حالة من عدم الأستقرار على اليورو، لذلك نتوقع في حالة كسر الزوج مستويات 1.1850 ستجه إلى مستويات 1.1800 و إذا نجح في كسرها 1.1690 و لكن فشل الزوج في كسر مستويات الدعم 1.1850 يجعلنا نتوقع صعود الزوج لإختبار مستويات المقاومة 1.1200 و منها إلى مستويات 1.2110 

 

الباوند دولار من الناحية الفنية:

بالنظر على زوج الباوند دولار، سنجد أن الزوج كان في تداولات عرضية طوال أيام الأسبوع، فـ بعد الصعود القوي للزوج منذ بداية شهر سبتمبر لم ينجح الزوج في إستكمال صعوده و يرجع ذلك بسبب قوة الدولار الأمريكي يوم الأربعاء و الحديث المخيب ل تيرايزا ماي يوم الجمعة.

هل ينجح الباوند دولار في الصعود هذا الأسبوع؟
هل ينجح الباوند دولار في الصعود هذا الأسبوع؟

توقعاتنا:

مؤشر الاستوكاستيك على الإطار الزمني اليومي يُظهر تشبع شرائي للزوج و بدأ في التقاطع و الهبوط، و برسم الفايبوناتشي من مستويات 1.2910 (منذ بداية صعود الباوند دولار في شهر سبتمبر و حتى مستويات 1.3650) سنجد أن الزوج الآن يختبر مستويات (23.6) فايبوناتشي عند 1.3473 لذلك كسر الزوج مستويات 23.6 فايبوناتشي يجعلنا نتوقع مزيد من الهبوط للزوج لمستويات 38.2 فايبوناتشي، و لكن لا ننسى تأثير الإنتخابات الألمانية على الباوند بإعتباره داخل منطقة اليورو و خطاب كارني محافظ البنك البريطاني يوم الخميس قد يكون لهم تأثير على تحديد وجهة الباوند.

الذهب من الناحية الفنية:

هبط الذهب للأسبوع الثاني على التوالي، حيث لعبة قوة الدولار الأمريكي دوراً قوياً في هبوط الذهب عندما كسر الذهب مستويات الدعم 1300 يوم الأربعاء الماضي و لكن لم ينجح بعدها في العودة مرة أخرى فوق مستويات 1300 و أنهى المعدن الأصفر التداول الأسبوعي عند مستويات 1297 

الذهب يكسر مستويات الدعم 1300 و يهبط
الذهب يكسر مستويات الدعم 1300 و يهبط

توقعاتنا:

كما موضح في الشكل، نجح المعدن الأصفر في تشكيل قناة سعرية هابطة، و برسم الفايبوناتشي من مستويات 1204 منذ صعود الذهب يوم 7 يوليو الماضي إلى مستويات 1357 ، سنجد أن الذهب هبط و كسر مستويات 23.6 ثم 38.2 فايبوناتشي و لكنه يواجه مستويات دعم قوية عند مستويات 1290، لذلك إذا نجح الذهب في كسر مستويات 1290 سيتجه لإختبار مستويات 50 فايبوناتشي، و قد تلعب التوترات السياسية بين كوريا الشمالية و أمريكا دوراً مهماً في تحريك الملاذ الأمن.

 

 

تعليقات